الصفحة الرئيسية » قصائد وأشعار
لا أنا صاحي، ولا نايم

2018/08/08 | الکاتب : حسين عبد الرزاق أحمد


لا أنا صاحي، ولا نايم

وقلبي في الهوى هايم

بَعدّي من أمام بيته

عشان اسمع جمال صوته

واكحَّل عيني من رؤياه

ويطمن عليه قلبي

واجددله عهود حُبّي

واقوله حبيبي واشوقاه

دا جُوّا قلبي متربّع

بيرويني،

ونظرة منه بتشبّع

ما هوّ هوايا ودوايا

وهوّ أرضي وسمايا

وطول عمري هقول أهواه

حبيبي مستحيل أنساه

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 900
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 ضاق الشرق بالحياة
 أروقة المقبرة.. بين الرؤية والحقيقة
 الحبُّ في رَحِم أثداء الأمواج
 أرفع رايات النيل صلاة
 الحياة مسرحية!
 معمعة
 تذكرٌ مع فنجان قهوة
 سهواً
 لا أنا صاحي، ولا نايم
 اختلاق الوهم!

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 فوائد زيت السمسم
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا