الصفحة الرئيسية » قصص قصيرة
الإعلان والأعمى

2017/11/01 | الکاتب : أسرة البلاغ


جلس رجل أعمى على إحدى عتبات عمارة، واضعاً قبّعته بين قدميه، وبجانبه لوحة مكتوب عليها: "أنا أعمى، أرجوكم ساعدوني"، فمرّ رجل إعلانات بالأعمى، ووقف ليرى أنّ قبّعته لا تحوي سوى قروش قليلة، فوضع المزيد فيها دون أن يستأذن الأعمى، وأخذ لوحته وكتب عليها عبارةً أخرى، وأعادها مكانها ومضى في طريقه. لاحظ الأعمى أنّ قبّعته قد امتلأت بالقروش والأوراق النقديّة، فعرف أنّ شيئاً ما قد تغيّر، وأدرك أنّ ما سمعه من الكتابة هو ذلك التغيير، فسأل أحد المارة عمّا هو مكتوب عليها، فكانت الآتي: "نحن في فصل الربيع، لكنّني لا أستطيع رؤية جماله!".

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 802
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٤                
روابط ذات صلة
 تبريد الرأس
 يتامى الحياة
 العمل
 يطيوعك الناس عندما تفكر بعقولهم
 البط يشكو، والنسور تحلق عالياً بسرور!
 محاورةٌ في دهاليز الذاكرة الطويلة
 مناورات مع لونٍ خفيّ
 متاهة الغرور وحب الأنا
 يوميات عاشقة
 سيِّدة النبع

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 الصداقة في القرآن
 فوائد زيت السمسم
 
الاکثر تعلیقا